في ذكر الرحمن

منتدي في ذكر الرحمن

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي


marmoora


أنفآسنآ ترتآح بذكرھ ... فَ أذگروھ دآئمآ . . لآ إلہ آلإ الله محمد رسول ا̴̄للھ̵̵̵ . .
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 سوره الاعراف

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
orange mango
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

 دعاء  دعاء :
رقم العضوية : 55
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 368
تاريخ التسجيل : 30/11/2011
الموقع : الخرطوم
المزاج المزاج : الحمد لله

مُساهمةموضوع: سوره الاعراف   الأربعاء فبراير 01, 2012 3:10 pm

سوره الاعراف سميت بهذا الاسم فهو جبل بين الجنه والنا ر والذين تواجدون فيه شهداء استشهدوا بساحه القتال ولكن منعهم من دخول الجنه انهم لم يستأذنوا الوالدين في خروجهم لساحات القتال واليوم قرأت انه سور بين الجنه والنار فيه اناس تساوت حسناتهم وسيئاتهم افيدونا بالمعلومه الصحيحه وجزاكم الله خير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
في ذكر الرحمن
المدير العام
المدير العام
avatar

 دعاء  دعاء :
رقم العضوية : واحد
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 3006
تاريخ التسجيل : 31/07/2011
الموقع : شبكة منتديات في ذكر الرحمن
المزاج المزاج : الحمد لله

مُساهمةموضوع: رد: سوره الاعراف   الأربعاء فبراير 01, 2012 3:19 pm



السؤال: سمعت من شخص يقول: إن الأعراف سور بين الجنة والنار يمكثون فيه عدداً من السنين؟



الجواب:


الناس إذا كان يوم القيامة انقسموا إلى ثلاثة أقسام: قسم ترجح حسناتهم على
سيئاتهم فهؤلاء لا يعذبون ويدخلون الجنة، وقسم آخر ترجح سيئاتهم على
حسناتهم فهؤلاء مستحقون للعذاب بقدر سيئاتهم ثم ينجون إلى الجنة، وقسم ثالث
سيئاتهم وحسناتهم سواء فهؤلاء هم أهل الأعراف ليسوا من أهل الجنة ولا من
أهل النار بل هم في مكان برزخ عالٍ مرتفع يرون النار ويرون الجنة، يبقون
فيه ما شاء الله وفي النهاية يدخلون الجنة، وهذا من تمام عدل الله سبحانه
وتعالى أن أعطى كل إنسان ما يستحق، فمن ترجحت حسناته فهو من أهل الجنة، ومن
ترجحت سيئاته عذب في النار إلى ما شاء الله، ومن كانت حسناته وسيئاته
متساوية فهو من أهل الأعراف لكنها -أي الأعراف- ليست مستقراً دائماً، وإنما
المستقر: إما إلى الجنة، وإما إلى النار، جعلني الله وإياكم من أهل الجنة



السؤال: ما معنى كلمة الاعراف ؟


الجواب:

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
الأعراف من حيث اللغة جمع عُرف ، و منه عُرف الفرس و الديك .
و أما الأعراف من حيث المُصطلح القرآني فهو سُورٌ و موضع مرتفع بين الجنة و النار ، و التسمية مستعارة من المعنى اللغوي .
و تُسمَّى السورة السابعة من القرآن الكريم بسورة الأعراف لذكر كلمة " الأعراف " في آيتين منها ، و هما :
1 ـ قال الله عزَّ وَ جلَّ : { وَبَيْنَهُمَا حِجَابٌ وَعَلَى الأَعْرَافِ
رِجَالٌ يَعْرِفُونَ كُلاًّ بِسِيمَاهُمْ وَنَادَوْاْ أَصْحَابَ الْجَنَّةِ
أَن سَلاَمٌ عَلَيْكُمْ لَمْ يَدْخُلُوهَا وَهُمْ يَطْمَعُونَ } ( سورة
الأعراف : 46 ) .
2 ـ قال عزَّ ذكره : { وَنَادَى أَصْحَابُ الأَعْرَافِ رِجَالاً
يَعْرِفُونَهُمْ بِسِيمَاهُمْ قَالُواْ مَا أَغْنَى عَنكُمْ جَمْعُكُمْ
وَمَا كُنتُمْ تَسْتَكْبِرُونَ } ( سورة الأعراف : 48 ) .
هذا و يُستفاد من الأحاديث أن الأعراف مكان مرتفع يفصل بين الجنة و النار و
يُشرف منه على أصحاب الجنة و النار ، و يستقر على هذا المكان فريقان ،
الفريق الأول : هم رجال الله البارزين و المقربين إليه ، و الفريق الثاني :
هم قَوْمٌ مستضعفين اسْتَوَتْ حَسَنَاتُهُمْ وَ سَيِّئَاتُهُمْ فَإِنْ
أَدْخَلَهُمُ اللهُ النَّارَ فَبِذُنُوبِهِمْ وَ إِنْ أَدْخَلَهُمُ
الْجَنَّةَ فَبِرَحْمَتِهِ .
فيقوم أولئك الـرجال البارزون بتمييز من يستحق الشفاعة من سيماء أولئك
القوم فيشفعون لهم و يقولون اذهبوا الى الجنة , ثم يسوقون الباقين الى نار
جهنم .
وَ رَوَى الْحُسَيْنُ بْنُ مُحَمَّدٍ ، عَنْ مُعَلَّى بْنِ مُحَمَّدٍ ،
عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ جُمْهُورٍ ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَبْدِ
الرَّحْمَنِ ، عَنِ الْهَيْثَمِ بْنِ وَاقِدٍ ، عَنْ مُقَرِّنٍ ، قَالَ
سَمِعْتُ أَبَا عَبْدِ اللَّهِ ( عليه السلام ) ـ أي الإمام جعفر بن محمد
الصادق ( عليه السلام ) سادس أئمة أهل البيت ( عليهم السلام ) ـ يَقُولُ :
جَاءَ ابْنُ الْكَوَّاءِ إِلَى أَمِيرِ الْمُؤْمِنِينَ ( عليه السلام ) ـ
أي الإمام علي بن أبي طالب ( عليه السلام ) ـ فَقَالَ : يَا أَمِيرَ
الْمُؤْمِنِينَ ، وَ عَلَى الْأَعْرافِ رِجالٌ يَعْرِفُونَ كُلًّا
بِسِيماهُمْ ؟
فَقَالَ : " نَحْنُ عَلَى الْأَعْرَافِ نَعْرِفُ أَنْصَارَنَا بِسِيمَاهُمْ
، وَ نَحْنُ الْأَعْرَافُ الَّذِي لَا يُعْرَفُ اللَّهُ عَزَّ وَ جَلَّ
إِلَّا بِسَبِيلِ مَعْرِفَتِنَا ، وَ نَحْنُ الْأَعْرَافُ يُعَرِّفُنَا
اللَّهُ عَزَّ وَ جَلَّ يَوْمَ الْقِيَامَةِ عَلَى الصِّرَاطِ فَلَا
يَدْخُلُ الْجَنَّةَ إِلَّا مَنْ عَرَفَنَا وَ عَرَفْنَاهُ ، وَ لَا
يَدْخُلُ النَّارَ إِلَّا مَنْ أَنْكَرَنَا وَ أَنْكَرْنَاهُ ، إِنَّ
اللَّهَ تَبَارَكَ وَ تَعَالَى لَوْ شَاءَ لَعَرَّفَ الْعِبَادَ نَفْسَهُ
وَ لَكِنْ جَعَلَنَا أَبْوَابَهُ وَ صِرَاطَهُ وَ سَبِيلَهُ وَ الْوَجْهَ
الَّذِي يُؤْتَى مِنْهُ ، فَمَنْ عَدَلَ عَنْ وَلَايَتِنَا أَوْ فَضَّلَ
عَلَيْنَا غَيْرَنَا فَإِنَّهُمْ عَنِ الصِّرَاطِ لَنَاكِبُونَ ، فَلَا
سَوَاءٌ مَنِ اعْتَصَمَ النَّاسُ بِهِ ، وَ لَا سَوَاءٌ حَيْثُ ذَهَبَ
النَّاسُ إِلَى عُيُونٍ كَدِرَةٍ يَفْرَغُ بَعْضُهَا فِي بَعْضٍ ، وَ
ذَهَبَ مَنْ ذَهَبَ إِلَيْنَا إِلَى عُيُونٍ صَافِيَةٍ تَجْرِي بِأَمْرِ
رَبِّهَا لَا نَفَادَ لَهَا وَ لَا انْقِطَاعَ ، ( الكافي : 1 / 184 ) .




الاعراف :

سئل ابن عباس رضي الله عنه عن اصحاب الاعراف---من هم؟ وما الاعراف ؟

فقال : اما الاعراف فهو جبل بين الجنة والنار

وانما سمي (الاعراف) لانه مشرف على الجنه والنار , وعليه اشجار وثمار وانهار وعيون

واما الرجال الذين يكونون عليه فهم رجال خرجوا الى الجهاد بغير رضا ابائهم

وامهاتهم فقتلوا في الجهاد فمنعهم القتل في سبيل الله عن دخول النار

ومنعهم عقوق الوالدين عن دخول الجنه

فهم على الاعراف حتى يقضي الله فيهم امره

وروى ابن جرير عن حذيفه انه سئل عن اصحاب الاعراف قال فقال : هم قوم استوت

حسناتهم وسيئاتهم فقعدت بهم سيئاتهم عن الجنه وخلفت بهم حسناتهم عن النار ,

قال : فوقفوا هناك على السور حتى يقضي الله فيهم . (الطبري )


ولو تمعنتى فى الايات والحديث لعلمتم الاتى اخواتى الحبيبات


1- أن أهل الأعراف ليسوا بكفار قطعاً، لأن الكفار يدخلون النار لا شك في ذلك ، إذ مصير الكفار النار.

2- أنهم يطمعون في دخول الجنة، وهم يدعون ربهم أن لا يجعلهم مع القوم الظالمين أهل النار.

3- أنهم ينادون أصحاب الجنة مسلمين عليهم طامعين في صحبتهم، ومنادين أهل النار بان لايريدوهم ويذموهم

4- أن الموقع الذي هم فيه موقع مشرف، يشرفون منه على أهل الجنة وأهل النار، ومن هنا سمي الموضع الذي هم فيه

بالأعراف، فالأعراف جمع عرف، والعرب تسمي كل مرتفع من الأرض عرفاً، ومنه قيل لعرف الديك عرفاً لارتفاعه.

5- أهل الأعراف أحسن حالاً من بعض المؤمنين الذين خفت موازينهم، فأدخلوا النار بذوبهم ، ثم يخرجهم الله من النار

بإيمانهم وتوحيدهم، فأهل الأعراف لا يدخلون النار، وإن تأخر دخولهم الجنة

<blockquote class="signature restore">
</blockquote>



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://marmoora.yoo7.com
orange mango
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

 دعاء  دعاء :
رقم العضوية : 55
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 368
تاريخ التسجيل : 30/11/2011
الموقع : الخرطوم
المزاج المزاج : الحمد لله

مُساهمةموضوع: رد: سوره الاعراف   الخميس فبراير 02, 2012 11:39 am

اللهم اجزيها الخير كله .بارك الله فيك اختي.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
سوره الاعراف
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
في ذكر الرحمن :: في ذكر الرحمن للقرأن الكريم وعلومه :: تفسير القران الكريم-
انتقل الى: